غير مؤذٍ على الإطلاق وتمت الموافقة عليه من قبل منظمة الغذاء والدواء FDA

fda-approved-logo

تمَّ تطوير تحلل الدهون بالتبريد من قبل المختصين في كلية الطب في جامعة هارفارد، إحدى كليات الطب البارزة في العالم، وقد تمت الموافقة عليه من قبل منظمة الغذاء والدواء FDA في عامه الأول مؤكدةً موثوقيته الكاملة.

إنَّ منظمة الغذاء والدواء FDA، وهي وكالة فيدرالية في وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة، مخوَّلة ومسؤولة عن حماية الصحة العامة وتعزيزها من خلال التنظيم والإشراف على سلامة الغذاء والمُكمِّلات الغذائية والوصفات الطبية والأدوية الصيدلانية والمستحضرات الصيدلانية البيولوجية وعمليات نقل الدم والأجهزة الطبية. اعترفت منظمة الغذاء والدواء FDA بمصداقية وموثوقية تحلل الدهون بالتبريد ووافقت عليه منذُ ظهوره في عامه الأول.

إنَّ عملية تحلل الدهون بالتبريد هو إجراء غير مؤذٍ وأيضاً يتميز بالخصائص التالية والتي جذبت اهتمام الجمهور على نطاق واسع:

  • لا حاجة للتخدير مع تحلل الدهون بالتبريد.
  • من الممكن تحقيق خفض الدهون المطلوب خلال ساعة واحدة مع تحلل الدهون بالتبريد.
  • تستعيد المنطقة التي تمَّ تطبيق إجراء تحلل الدهون بالتبريد عليها شكلها الطبيعي بشكل أسرع وليس هناك مشاكل مثل التشوه أو الانخماصات.
  • ليست هناك حاجة لإجراء أي شقوق على الجسم أو تدخلات جراحية.
  • إن فترة الشفاء بعد تحلل الدهون بالتبريد ليست عدة أسابيع بعكس شفط الدهون، إنها يوم واحد فقط.
  • يمكن إجراء تحلل الدهون بسعر مقبول أكثر بكثير من أي عملية جراحية.
  • ليس هناك أي شعور بألم مزعج أثناء إجراء تحلل الدهون بالتبريد.