الأسئلة الشائعة

ما هو تحلل (إذابة) الدهون بالتبريد Cryolipolysis؟

تحلل الدهون بالتبريد هو الطريقة الأكثر فعَّالية والعديمة الضرر التي تُستخدم للتخلص من الدهون.

كيف تتم ممارسة تحلل الدهون بالتبريد Cryolipolysis؟

بمساعدة جهاز خاص يخضع النسيج الدهني المُسخَّن على الجلد لصدمة تبريد مما يسبب موتاً خلوياً مبرمجاً للخلايا الدهنية (الموت الخلوي المبرمج) لإنقاصها وموتها.

كم المدة التي تستغرقها المعالجة؟

تستمر الجلسة الواحدة لمدة ساعة واحدة تقريباً.

ما هي أجزاء الجسم التي يمكن معالجتها؟

أي جزء دون نسيج عظمي. يمكن تطبيقه على أجزاء الجسم مثل الخصر والردفين والوركين والذراعين والساقين التي تملك الكثير من النسيج الدهني.

كم عدد الجلسات التي نحتاجها؟

بالنسبة للأغلبية توفر جلسة واحدة الخفض الكافي والمظهر المطلوب. لكن بالنسبة لأولئك الذين يملكون خلايا دهنية أكثر كثافة قد نحتاج لجلسة ثانية.

من يمكنه أن يستخدم تحلل الدهون بالتبريد Cryolipolysis؟

إنه مناسب للجميع باستثناء الحوامل والأشخاص الذين لديهم حساسية للبرد.

كم مقدار الوزن الذي يمكنني أن أفقده مع تحلل الدهون بالتبريد Cryolipolysis؟

إن تحلل الدهون بالتبريد ليس فقداناً للوزن بل طريقة غير مُزعجة لإزالة الدهون. يتحقق خفض الدهون بفضل حرق الدهون من المنطقة المُستهدفة من الجسم، بالنسبة لفقدان الوزن فإن هذا لا يشكل فرقاً ملحوظاً.

كم المدة الزمنية التي ينبغي أن تفصل بين جلسات تحلل الدهون بالتبريد Cryolipolysis؟

يمكن للأخصائي فقط أن يقرر ما إذا كانت هناك حاجة لجلسة ثانية. بموافقة أخصائي يمكن أن يكون هناك جلسة ثانية بعد فترة فاصلة تصل لشهر تقريباً.

متى سأرى النتائج؟

يمكن ملاحظة التغيرات بعد أسبوعين لكننا نحتاج 4 – 12 أسبوعاً لنرى التغيرات بالكامل.

هل يمكنني التخلص من جميع الدهون؟

ستتخلص من حوالي 20 – 40% من الدهون في المنطقة المستهدفة بجلسة واحدة.

هل هناك أي شيء ينبغي عليّ فعله بعد المعالجة من أجل حرق أفضل للدهون؟

لا، لكن دائماً من المفيد ممارسة التمارين الرياضية لمنع كسب الوزن في المستقبل ومن أجل حياة صحية أكثر.

هل سيكون هناك أي ألم أثناء العلاج؟

يمكنك القراءة أو الاستماع للموسيقى أثناء العلاج دون أي ألم.

 

متى يمكنني العودة إلى أنشطتي الاعتيادية؟

ليس هناك أي أثر سلبي من شأنه التأثير على حياتك اليومية باستثناء طفح جلدي طفيف في الدقائق أو الساعات الأولى.

ما هي التأثيرات الجانبية والأضرار؟

شفط الدهون محفوف بالمخاطر باعتباره علاجاً جراحياً. قد يسبب العلاج بالليزر والترددات الراديوية ضرراً يؤثر ليس فقط على النسيج الدهني بل أيضاً على الأنسجة المحيطة الأخرى. لكن بطريقة تحلل الدهون بالبرودة ليس هناك ضرر لأن التأثير يقتصر على الأنسجة الدهنية فقط.

هل سيكون هناك ندبة أو ترهلاً في الجزء المُعالج من الجسم؟

هناك ميزة أخرى تفصل تحلل الدهون بالتبريد عن طرق العلاج الأخرى وهي إتاحة الفرصة للجسم لاستعادة مظهره الطبيعي الخاص مع الحد الأدنى من التشوه. بعد أشهر قليلة، حتى العين الخبيرة لكن تكون قادرة على إدراك أن الجسم قد عولج سابقاً.